انضم الى مجموعة التجانية أونلاين على الفيس بوك


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: المواعظ الحِسان لإرشاد أهل الإحسان بأنّ الصدقة برهان ( الكاتب : سليم رحموني )       :: إيضاح المسالك للنجاة من المهالك بمعرفة لمَن تَدفع زكاة مالك ( الكاتب : سليم رحموني )       :: الإنباء بفرضية الزكاة في شرائع الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ( الكاتب : سليم رحموني )       :: مساجد مصر و أولياؤهم الصالحون ( الكاتب : ابوعمارياسر )       :: وقفات إيمانية مع إيثار وتكافل أصحاب خير البرية عليه أفضل الصلاة وأزكى التحية لتحفيز ا ( الكاتب : سليم رحموني )       :: تبليغ عن مشاركة بواسطة محمد عبدالجواد محمد جاد ع ( الكاتب : محمد عبدالجواد محمد جاد ع )       :: التّوجيهات القرآنيّة والنّبويّة في تحريك القلوب الرّحيمة من أهل الأُمّة الإسلاميّة لم ( الكاتب : سليم رحموني )       :: التّوجيهاتوب الرّح القرآنيّة والنّبويّة في تحريك القليمة من أهل الأُمّة الإسلاميّة لم ( الكاتب : سليم رحموني )       :: السنة الهجرية الجديدة ( الكاتب : أبوبكر مصطفى عوض الكريم )       :: حرمة قديمة ليوم عاشوراء وفضائل عظيمة ( الكاتب : سليم رحموني )      


العودة   منتديات التجانية أونلاين > :::الاســـــــــلام .. الـــديـــــــــن الحــــــق ::: > المنتــــــدى الاسلامي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2014   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريان

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 933
المشاركات: 154 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتــــــدى الاسلامي
منقول حكم الدعاء للميت بعد دفنه

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم
بقلم العبد الفقير

أبي بكر سرنبي عفا الله عنه

وأٌشهدالله بأنى أشهد أن لا اله غيره يوحد
ثم الصلاة والسلام تترى على أجل المرسلين قدرا
والآل والصحب وأتباع الهدى بعد معلومات ربى أبدا
وبعد, السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها القارئ الكريم.
سألنى بعض الاخوة أن أذكر له الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقوال السلف فى مشروعية الدعاء للميت بعد دفنه, لأنه أمر معروف عندنا لكن ينكر مشروعيته بعض المجسمة الوهابية .
وقلت له لست أهلا لذلك وما أنا الا كقول القائل:
من لي أن لا أقيم فى بلد أذكر فيه بغير ما يجب
يظن بي اليسر والديانة والعلم وبيني وبينها حجب
أقررت بالجهل والدعى فيهمي قوم فأمري وأمرهم عجب

ولكن لما ذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من كتم علما عنده ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار"
خفت على نفسي الوقوع فى هذا الوعيد, واستعنت الله على ما أنا بصدده.

سبب وقوع الخلاف بيننا وبين الوهابية في هذه المسألة
اعلموا أيها الاخوة الكرام أن الوهابية في بلدنا ليس لهم اجتهاد مستقل في أي مسألة من المسائل ,بل غاية ما اعتمدوا عليه هي فتاوي كبار شيوخهم من السعودية. وفى هذه المسألة اضطربت فتاوى شيوخهم كما سترى الآن انشاء الله.
• قال الشيخ عبد العزيز بن باز فى مجموع فتاوى له ( الفتاوى البازية )
اذا دفن الميت فى قبره يقوم بعض الناس بالدعاء للميت ويؤمن الناس على دعائه فهل هذا الفعل من السنة؟
أفتى الشيخ ابن باز – عليه من الله ما يستحق- بجواز الدعاء جماعة, فيدعو أحد المشيعين ويأمن الناس على دعائه, أو يدعو كل شخص بمنفرده.
قال ابن باز " قد دلت السنة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه -وآله –وسلم على شرعية الدعاء للميت بعد الدفن, فقد كان النبى صلى الله عليه-وآله- وسلم اذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال:" استغفروا لأخيكم ، وسلوا الله له التثبيت ، فإنه الآن يسأل" رواه أبو دود وصححه-لهم- الألباني.
ولا حرج في أن يدعو واحد ويؤمن السامعون أو يدعو كل واحد بنفسه للميت. انتهى منه
هذه الفتوى من أحد شيوخهم وافق ما نحن عليه.
• قال الشيخ ابن عثيمين فى فتاوى الجنائز:
" ليس من سنة الرسول صلى الله عليه –وآله- وسلم, ولا من سنة الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم, وانما كان الرسول صلى الله عليه –وآله-وسلم يرشدهم الى أن يستغفروا للميت ويسألوا له التثبيت, كل بنفسه, وليس جماعة" انتهى منه
• قال الباني فى كتابه" أحكم الجنائز" بعد كلام ما نصه:.......... ولذلك كان مذهب جمهور السلف كأبي حنيفة ومالك وغيرهم كراهة للقراءة عند القبور، وهو قول الامام أحمد فقال أبو داود في مسائله (ص 158): (سمعت أحمد سئل عن القراءة عند القبر؟ فقال: لا)
وذكر الألباني حديث طلحة بن البراء لما لقي النبي صلى الله عليه وسلم فجعل يلصق برسول الله صلى الله عليه وسلم ويقبل قدميه ، فقال : يا رسول الله مرني بما أحببت لا أعصي لك أمرا ، فضحك لذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو غلام حدث ، فقال له عند ذلك : « اذهب ، فاقتل أباك » قال : فخرج موليا ليفعل ، فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : « إني لم أبعث بقطيعة رحم » ومرض طلحة بعد ذلك ، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده في الشتاء في برد وغيم ، فلما انصرف قال لأهله : « إني لأرى طلحة قد حدث عليه الموت آذنوني به حتى أصلي عليه وعجلوه » ، فلم يبلغ النبي صلى الله عليه وسلم بني سالم ، حتى توفي وجن عليه الليل ، فكان فيما قال : ادفنوني وألحقوني بربي ولا تدعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فإني أخاف عليه اليهود أن يصاب في سببي ، فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم حين أصبح ، فجاء حتى وقف على قبره ، فصف الناس معه ، ثم رفع يديه ، فقال : « اللهم الق طلحة تضحك إليه ، ويضحك إليك »
قال الألباني: وهذا إسناد ضعيف مظلم ؛ من دون حصين بن وحوح لا يعرفون . وقد قال الحافظ في كل من عروة بن سعيد الأنصاري وأبيه : "مجهول" وفي البلوي : "مقبول" ، مع أنه لم يرو عنه غير عيسى بن يونس ، ولم يوثقه غير ابن حبان .
ومن هذا الوجه روى أبو داود (3159) طرفاً منه ، وزاد بعد قوله : "وعجلوه" : "فإنه لا ينبغي لجيفة مسلم أن تحبس بين ظهراني أهله" .انتهى
هذا ملخص أقوال كبار شيوخهم , وسأجيب عن كلٍ منهم بقدر ما فتح الله لنا انشاء الله, فأقول وبالله التوفيق:
كلام الشيخ ابن باز وافق ما نحن عليه والحمد لله فلا فائدة فى الكلام عليه.
وأما فتوى الشيخ ا بن عثيمين من أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يرشد أصحابه أن يستغفروا لأخيهم ويسألوا له التثبيت كل بنفسه, لا دليل له فى هذا التقييدلأن كلام النبي صلى الله عليه وآله وسلم فى هذا الحديث مطلق وأي نصٍ قيد هذا الاطلاق؟و هذا الحديث حجة عليه لا له لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال استغفرو ا لأخيكم مش استغفر كلٍ منكم لأخيه ولا دليل فى حمل هذا الحديث على غير حقيقته كما قال بعض شيوخهم أعنى الشيخ ابن باز .
قال صاحب مراقى السعود
فما على معناه زيد مسجلا معنى لغيره اعتقده أولا
فما على الذات بلا قيد يدل فمطلق وباسم جنس قد عقل
قال الزركشي فى البحر المحيط: وَأَقُولُ : التَّحْقِيقُ أَنَّ الْمُطْلَقَ قِسْمَانِ : أَحَدُهُمَا : أَنْ يَقَعَ فِي الْإِنْشَاءِ ، فَهَذَا يَدُلُّ عَلَى نَفْسِ الْحَقِيقَةِ مِنْ غَيْرِ تَعَرُّضٍ لِأَمْرٍ زَائِدٍ ، وَهُوَ مَعْنَى قَوْلِهِمْ : الْمُطْلَقُ هُوَ التَّعَرُّضُ لِلذَّاتِ دُونَ الصِّفَاتِ ، لَا بِالنَّفْيِ وَلَا بِالْإِثْبَاتِ ، كَقَوْلِهِ تَعَالَى : { إنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً }. انهى منه

وكما مثل الامام الزركشي المطلق بقوله تعالى "ان الله يأمركم أن تذبحوا بقرة", هو مطابق لحديث الباب " استغفروا لأخيكم" هو مطلق الدعاء من جمع أو فرد. والسؤال هنا هو: هل الدعاء الجماعي مشروع؟ قلنا نعم. وما دليلكم على هذه الدعوى؟ قلنا فى الجواب: قوله تعالى " قد أجيبت دعوتكما فاستقيما ولا تتبعان سبيل الذين لا يعلمون"
قال ابن كثير في تفسيره:
هذا إخبار من الله تعالى عما دعا به موسى، عليه السلام، على فرعون وَمَلَئه، لما أبوا قبول الحق واستمروا على ضلالهم وكفرهم معاندين جاحدين، ظلما وعلوا وتكبرًا وعتوا، قال: { رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأهُ زِينَةً } أي: من أثاث الدنيا ومتاعها، { وأموالا } أي: جزيلة كثيرة، { فِي } هذه { الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيَضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ } -بفتح الياء -أي: أعطيتهم ذلك وأنت تعلم أنهم لا يؤمنون بما أرسلتني به إليهم استدراجا منك لهم، كما قال تعالى: { لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ }
وقرأ آخرون: { لِيُضِلُّوا } بضم الياء، أي: ليفتتن بما أعطيتهم من شئت من خلقك، ليظن من أغويته أنك إنما أعطيت هؤلاء هذا لحبك إياهم واعتنائك بهم.
{ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ } قال ابن عباس، ومجاهد: أي: أهلكها. وقال الضحاك، وأبو العالية، والربيع بن أنس: جعلها الله حجارة منقوشة كهيئة ما كانت.
وقال قتادة: بلغنا أن زروعهم تحولت حجارة.
وقال محمد بن كعب القُرَظي: اجعل سُكَّرهم حجارة.
وقال ابن أبي حاتم: حدثنا إسماعيل بن أبي الحارث، حدثنا يحيى بن أبي بُكَيْر، عن أبي مَعْشَر، حدثني محمد بن قيس: أن محمد بن كعب قرأ سورة يونس على عمر بن عبد العزيز: { وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأهُ } إلى قوله: { اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ } إلى آخرها [فقال له: عمر يا أبا حمزة أي شيء الطمس؟ قال: عادت أموالهم كلها حجارة] فقال عمر بن عبد العزيز لغلام له: ائتني بكيس. [فجاءه بكيس] فإذا فيه حمص وبيض، قد قطع حول حجارة.
وقوله: { وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ } قال ابن عباس: أي اطبع عليها، { فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الألِيمَ }
وهذه الدعوة كانت من موسى، عليه السلام، غضبًا لله ولدينه على فرعون وملئه، الذين تبين له أنه لا خير فيهم، ولا يجيء منهم شيء كما دعا نوح، عليه السلام، فقال: { رَبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلا فَاجِرًا كَفَّارًا } [نوح: 26 ، 27] ؛ ولهذا استجاب الله تعالى لموسى، عليه السلام، فيهم هذه الدعوة، التي أمَّنَ عليها أخوه هارون، فقال تعالى: { قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا }
قال أبو العالية، وأبو صالح، وعكرمة، ومحمد بن كعب القرظي، والربيع بن أنس: دعا موسى وأمَّنَ هارون، أي: قد أجبناكما فيما سألتما من تدمير آل فرعون.
وقد يحتج بهذه الآية من يقول: "إن تأمين المأموم على قراءة الفاتحة يُنزل منزلة قراءتها؛ لأن موسى دعا وهارون أمن".
وقال تعالى: { قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا [وَلا تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ ] } أي: كما أجيبت دعوتكما فاستقيما على أمري. انتهى
قال البغوي فى تفسيره: { قَال } " الله تعالى لموسى وهارون، { قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا } إنما نسب إليهما والدعاء كان من موسى لأنه رُوي أن موسى كان يدعو وهارون يؤمِّن، والتأمين دعاء. وفي بعض القصص: كان بين دعاء موسى وإجابته أربعون سنة.انتهى
وهذا هو دليلنا فى اطلاق هيئة الدعاء للميت حتى يأتينا نص يقيده. "قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين"

وأما قول الألباني من أن" مذهب جمهور السلف كأبي حنيفة ومالك وغيرهم كراهة للقراءة عند القبور، وهو قول الامام أحمد" هذا هراء, وهناك أقوال المذاهب الأربعة فى هذه المسألة:
مذهب الحنفية
قال الشيخ محمد حسن ربيع في كشف الشبهات:
ف-في فتح القدير في آخر باب الجنائز: واختلف في اجلاس القارئين ليقرءوا عند القبر والمختار عدم الكراهة. اتهي منه
وفي تحفة الملوك وشرحها هدية الصعلوك في كتاب الكسب ما نصه وكره أبو حنيفة) رحمة الله تعالي عليه ( قراءة القرآن عند القبور) لأن أهلها جيفة وكذا القعود علي القبور لأن سقفه حق للميت ولأنها اهانة للآدمي المكرم قال صلي الله عليه وسلم لأن يجلس أحدكم علي جمرة فيحرق ثيابه حتي يبلغ الي جلده خير له من أن يجلس علي قبر. أخرجه مسلم. وقال صلي الله عليه وسلم كسر عظم الميت ككسره حيا, ولو كان في القبر طريقا وتوهم أنه محدث لا يمشي فيه( وقال محمد لا يكره وينتفع به الميت وهذا) أي قول محمد ( هو المختار) وقد اشتهر ذلك –لأن الأخبار وردت فيه الآثار وعليه العمل في الأمصار في كل الدور والأعصار , وقد قال النبي صلي الله عليه وسلم كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها , وكان يزور أقربائه من المؤمنين ويدعو لهم. وعن أبي حنيفة القراءة عند القبر بدعة حسنةولا يمنع القاريء من قراءته. انهي
وفي شرح الشرعية أن أبا حنيفة يكره قراءة القرآن عند القبور ولا يكرهه محمد رحمه الله قال في مختاره وبه نأخذ.
وفي الخانية: قراءة القرآن عند القبور لا يكرهه محمد, ومشايخنا أخذوا بقوله واعتادوا اجلاس القاريء في المقابر. انتهي منه
هذا ملخص أقوال علماء مذهب أبي حنيفة. فتأمل يا القاريء المنصف هل كلام الألباني صحيح في ما افتراه علي مذهب امام أبي حنيفة؟

مذهب المالكية
قال الامام القاضي عياض في شرحه علي صحيح مسلم في حديث الجريدتين عند قوله صلي الله عليه وسلم : "لعله يخففا عنهما ما دامتا رطبتين" ما نصه: أخذ العلماء من هذا استحباب قراءة القرآن للميت لأنه اذا خفف بتسبيح الجريدتين وهما جماد فقراءة القرآن أولي ونقله عنه الأبي في شرح مسلم.
وقال الحطاب في شرحه علي الخليل ما نصه: قال ابن الفرات في شرح قول المصنف في باب الحج " وتطوع وليه عنه بغيره" عن القرافي أنه قال الذي يتجه أنه يحصل لهم بركة القراءة كما يحصل لهم بركة الرجل الصالح يدفن عندهم أو يدفنون عنده ثم قال في مسألة وصول القراءة وان حصل الخلاف فيهافلا ينبغي اهمالهافلعل الحق هو الوصول فأن هذه الأمور مغيبة علينا فليس الخلاف في حكم شرعي انما هو في أمر هل يقع كذلك أم لا. انتهي
وقال الشيخ ابن الحاج في المدخل ما نصه: لو قرأ في بيته وأهدي اليه وصلت,... الي أن قال والدعاء يصل بلا خلاف.انهي منه
وقال المواق في التاج والاكليل علي مختصر الخليل: "وقراءة عند موته كتجمير الدار" قال ابن القاسم والأشهب ليست القراءة والبخور من العمل. ابن رشداستحب ذلك ابن حبيب ...... الي أن قال انما كره مالك أن يفعل ذلك استنانا. وفي ابن يونس ما نصه يستحب أن يقرب منه اذا احتضر رائحة الطيب من بخور وغيره ولا يأس أن يقرأ عند رأسه يسن وغيرها, سئل عنه مالك فلم يكرحه وانما كره أن يعمل ذلك استنانا. انتهي كلام ابن يونس
وقال امام محمد بن جعفر الكتاني المالكي في كتاب سلوة الأنفاس ومحادثة الأكياس في المقدمة الثالثة في كيفية الزيارة ما نصه: قال العلماء رضي الله عنهم ينبغي للزائر أن يقول عند رأس المزور قبالة وجهه بحيث يستدبر القبلة ..... الي أن قال: ثم يقرأ الزائر ما تيسر من القرآن أو يأتي بغيره مما يجري مجراه من عبادة اللسانية. الخ
ونقل شيخ شيوخنا السيد عبد الله بن صديق الغماري في كتابه الرد المحكم المتين كلام
الحافظ ابن حجر العسقلاني في الجواب الكافي عن السؤال الخافي ما نصه: وأما الحادي عشر, ...... الي أن قال وأفتي ابن رشد-من أئمة المالكية- أن الميت ينتفع بقراءة القرآن, ويصل اليه نفعه, ويحصل له أجره اذا نوي القارئ عندالقراءة هبة ثواب قراءته له. انهي
واعتمده غير واحد من المتأخرين.
وهذه النصوص تدل علي أن المسألة اختلف فيها أنظار العلماء في مذهب المالكية والشيخ الألباني يقول بأن هذا هو المذهب عند المالكية , والحق هو ما ذكرت والله أعلم.
تنبيه: علينا أيها الاخوة أن نفرق بين كلام أي امام من الأئمة وقول مذهبه, هذا مهم جدا!!! لأن الشيخ الألباني هنا اختلط بين كلام الأئمة وأقوال مذهبهم , مع أن المشهور في مذهب المالكية الكراهة, بل المشهورفي المذهب الحنفية عدم الكراهة مع أن كلام امامهم على خلافه, فافهم.
مذهب الشافعية
قال النووي في الأذكار: قال الشافعي والأصحاب: يستحب أن يقرؤوا عنده شيئا من القرآن, قالوا فان ختموا القرآن كله كان حسنا.
وروينا في "سنن الكبري للبيهقي" باسناد حسن, أن ابن عمر استحب أن يقرأ علي القبر بعد الدفن أول سورة البقرة وخاتمتها. انهي منه
وقال أيضا في "باب ما يقوله بعد الدفن" : ويستحب أن يقعد عنده بعد الفراغ ساعة قدر ما تنحر جزور ويقسم لحمها, ويشتغل القاعدون بتلاوة القرآن, والدعاء للميت, والوعظ, وحكايات أهل الخير, وأخبار الصالحين. انهي
وقال أيضا في شرح المهذب- بعني للزائر الأموات أن يقرأ ما تيسر من القرآن ويدعوا لهم عقبها نص عليه الشافعي والتفق عليه الأصحاب.
وقال الحافظ السيوطي فيي شرح الصدور في باب قراءة القرآن للميت أو علي القبر, ما نصه: وأما القرائة علي القبر جزم بمشروعيتها أصحابنا وغيرهم. قال الزعفراني سألت الشافعي رحمه الله عن القراءة عند القبر فقال لا يأس به. ثم قال بعد كلام, وكان الامام أحمد بن حنبل ينكر ذلك حيث لم يبلغه فيه أثر ثم رجع حين بلغه. وسنوضح هذه النقطة عند ردنا علي كلام الألباني من أن امام أحمد يفتي بعدم مشروعية القراءة عند القبور مع علمه بأنه رجع من هذه الفتوى لما بلغه أثر ابن عمر رضي الله عنهما. ستراه في موضعه انشاء الله.
وفى البجرمي على الخطيب عند قوله ويندب أن يسلم الزائر لقبور المسلمين مستقبلا وجه الميت الى أن قال: ويقرأ عندهم ما تيسر من القرآن فان الرحمة تنزل فى محل القراءة والميت كالحي يرجى له الرحمة ويدعو له بعد القراءة لأن الدعاء ينفع الميت وهو عقب القراءة أقرب للاجابة.
وقال ابن العماد في منظومته فى زيارة القبور:
وضع حصى والجريد الرطب منغرسا وفى الرياحين بعض النفع والخضر
واقرب من الميت قرب الحي مع أدب واقرأ علي القبرجهرا وادع في الأخر
الله يرحمكم الله يكرمكم الله يبعثكم فى أحسن الصور

مذهب الحنابلة
قال أبوبكر أحمد بن الخلال في جزءٍ له في القراءة عند القبور: أخبرنا العباس بن محمد الدوري ، قال : حدثنا يحيى بن معين ، قال : حدثنا مبشر الحلبي ، قال : حدثني عبد الرحمن بن العلاء بن اللجلاج ، عن أبيه ، قال : إني إذا أنا مت ، فضعني في اللحد ، وقل : بسم الله ، وعلى سنة رسول الله ، وسن علي التراب سنا ، واقرأ عند رأسي بفاتحة الكتاب وأول البقرة
وخاتمتها ، فإني سمعت عبد الله بن عمر يقول ذلك قال الدوري : سألت أحمد بن حنبل قلت : تحفظ في القراءة على القبور شيئا ، فقال : لا . وسألت يحيى بن معين ، فحدثني بهذا الحديث
وأخبرني العباس بن محمد بن أحمد بن عبد الكريم ، قال : حدثني أبو شعيب عبد الله بن الحسين بن أحمد بن شعيب الحراني من كتابه قال : حدثني يحيى بن عبد الله الضحاك البابلتي ، حدثنا أيوب بن نهيك الحلبي الزهري ، مولى آل سعد بن أبي وقاص قال : سمعت عطاء بن أبي رباح المكي ، قال : سمعت ابن عمر ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : « إذا مات أحدكم فلا تجلسوا ، وأسرعوا به إلى قبره ، وليقرأ عند رأسه بفاتحة البقرة ، وعند رجليه بخاتمتها في قبره »
وأخبرني الحسن بن أحمد الوراق ، قال : حدثني علي بن موسى الحداد ، وكان صدوقا ، وكان ابن حماد المقرئ يرشد إليه ، فأخبرني قال : « كنت مع أحمد بن حنبل ، ومحمد بن قدامة الجوهري في جنازة ، فلما دفن الميت جلس رجل ضرير يقرأ عند القبر ، فقال له أحمد : يا هذا ، » إن القراءة عند القبر بدعة فلما خرجنا من المقابر قال محمد بن قدامة لأحمد بن حنبل : يا أبا عبد الله ، ما تقول في مبشر الحلبي ؟ قال : ثقة ، قال : كتبت عنه شيئا ؟ قال : نعم ، قال : فأخبرني مبشر ، عن عبد الرحمن بن العلاء بن اللجلاج ، عن أبيه ، أنه أوصى إذا دفن أن يقرأ عند رأسه بفاتحة البقرة وخاتمتها ، وقال : سمعت ابن عمر يوصي بذلك . فقال له أحمد : فارجع ، فقل للرجل يقرأ « وأخبرنا أبو بكر بن صدقة ، قال : سمعت عثمان بن أحمد بن إبراهيم الموصلي ، قال : كان أبو عبد الله أحمد بن حنبل في جنازة ومعه محمد بن قدامة الجوهري ، قال : فلما قبر الميت ، جعل إنسان يقرأ عنده ، فقال أبو عبد الله لرجل : تمر إلى ذلك الرجل الذي يقرأ ، فقل له : لا يفعل ، فلما مضى ، قال له محمد بن قدامة : مبشر الحلبي ، كيف هو ؟ فذكر القصة بعينها
أخبرني روح بن الفرج ، قال : سمعت الحسن بن الصباح الزعفراني ، يقول : « سألت الشافعي عن القراءة عند القبر فقال : لا بأس به »
أخبرني أبو يحيى الناقد ، قال : حدثنا سفيان بن وكيع ، قال : حدثنا حفص ، عن مجالد ، عن الشعبي ، قال : « كانت الأنصار إذا مات لهم الميت اختلفوا إلى قبره يقرءون عنده القرآن »
خبرني إبراهيم بن هاشم البغوي ، قال : حدثنا عبد الله بن سنان المروزي أبو محمد ، قال : حدثنا الفضل بن موسى السيناني ، عن شريك ، عن منصور ، عن إبراهيم ، قال : " لا بأس بقراءة القرآن في المقابر".
قال شمس الدين ابن قدامة فى كتابه شرح الكبير على المقنع مانصه: (ولا تكره القراءة على القبر في أصح الروايتين) هذا هو المشهور عن أحمد فانه روي عنه انه قال: إذا دخلتم المقابر اقرأ آية الكرسي وثلاث مرار قل هو الله أحد ثم قل اللهم ان فضله لاهل المقابر، وروي عنه انه قال: القراءة عند القبر بدعة، وروي ذلك عن هشيم.
قال أبو بكر نقل ذلك عن أحمد جماعة ثم رجع رجوعا أبان به عن نفسه.
فروى جماعة ان أحمد نهى ضريرا يقرأ عند القبر وقال له: القراءة عند القبر بدعة.
فقال له محمد ابن قدامة الجوهري: يا أبا عبد الله ما تقول في مبشر الحلبي؟ قال ثقة.
قال فأخبرني مبشر عن أبيه انه أوصى إذا دفن أن يقرأ عنده بفاتحة البقرة وخاتمتها.
وقال سمعت ابن عمر يوصي بذلك؟ فقال أحمد بن حنبل: فارجع فقل للرجل يقرأ.انتهى منه
قال صاحب الانصاف: قوله "وأي قربة فعلها وجعلها للميت المسلم نفعه ذلك" وهو المذهب مطلقا, وعليه جماهير الأصحاب, وقطع به كثير منهم..... الى أن قال تنبيه: شمل قوله "وأي قربة فعلها" الدعاء والاستغفار والواجب الذى تدخله النيات وصدقة التطوع والعتق وحج التطوع فاذا فعلها المسلم وجعل ثوابها للميت المسلم نفعه ذلك اجماعا, وكذا تصل اليه القراءة والصلاة والصيام.انتهى
قال ابن القيم الجوزية في كتاب الروح له, ما نصه::
واختلفوا في العبادة البدنية كالصوم والصلاة وقراءة القرآن والذكر, فمذهب الامام أحمد وجمهور السلف وصولها, وهو قول بعض أصحاب أبي حنيفة, نص على هذا الامام أحمد فى رواية محمد بن يحيى الكحال قال: قيل لأبى عبدالله : الرجل يعمل الشيء من الخير من الصلاة أو صدقة أو غير ذلك, فيجعل نصفه لأبيه أو لأمه؟ قال أرجو. أو قال: الميت يصل اليه كل شيء من صدقة أو غيرها. وقال أيضا: اقرأ آية الكرسي ثلاث مرات, وقل هو الله أحد, وقل: اللهم ان فضله لأهل مقابر. انتهى منه
قال ابن كثير فى البداية والنهاية: وفاة شيخ الاسلام أبي العباس تقي الدين أحمد بن تيمية قال الشيخ علم الدين البرزالي في تاريخه: وفي ليلة الاثنين العشرين من ذي القعدة توفي الشيخ الامام العالم العلم العلامة الفقيه الحافظ الزاهد العابد القدوة شيخ الاسلام تقي الدين أبو العباس أحمد ابن شيخنا الامام العلامة المفتي شهاب الدين أبي المحاسن عبد الحليم ابن الشيخ الامام شيخ الاسلام أبي البركات عبد السلام بن عبد الله بن أبي القاسم محمد بن الخضر بن محمد ابن الخضر بن علي بن عبد الله بن تيمية الحراني ثم الدمشقي، بقلعة دمشق بالقاعة التي كان محبوسا بها، وحضر جمع كثير إلى القلعة، وأذن لهم في الدخول عليه، وجلس جماعة عنده قبل الغسل وقرأوا القرآن وتبركوا برؤيته وتقبيله، ثم انصرفوا، ثم حضر جماعة من النساء ففعلن مثل ذلك ثم انصرفن واقتصروا على من يغسله، فلما فرغ من غسله أخرج ثم اجتمع الخلق بالقلعة والطريق إلى الجامع وامتلا بالجامع أيضا وصحنه والكلاسة وباب البريد وباب الساعات إلى باب اللبادين والغوارة، وحضرت الجنازة في الساعة الرابعة من النهار أو نحو ذلك ووضعت في
الجامع، والجند قد احتاطوا بها يحفظونها من الناس من شدة الزحام، وصلي عليه أولا بالقلعة، تقدم في الصلاة عليه أولا الشيخ محمد بن تمام، ثم صلي عليه بالجامع الاموي عقيب صلاة الظهر، وقد تضاعف اجتماع الناس على ما تقدم ذكره، ثم تزايد الجمع إلى أن ضاقت الرحاب والازقة والاسواق بأهلها ومن فيها، ثم حمل بعد أن يصلي عليه على الرؤوس والاصابع، وخرج النعش به من باب البريد واشتد الزحام وعلت الاصوات بالبكاء والنحيب والترحم عليه والثناء والدعاء له، وألقى الناس على نعشه مناديلهم وعمائمهم وثيابهم، وذهبت النعال من أرجل الناس وقباقيبهم ومناديل وعمائم لا يلتفتون إليها لشغلهم بالنظر إلى الجنازة، وصار النعش على الرؤوس تارة يتقدم وتارة يتأخر، وتارة يقف حتى تمر الناس، وخرج الناس من الجامع من أبوابه كلها وهي شديدة الزحام، كل باب أشد زحمة من الآخر، ثم خرج الناس من أبواب البلد جميعها من شدة الزحام فيها، لكن كان معظم الزحام من الابواب الاربعة: باب الفرج الذي أخرجت منه الجنازة، وباب الفراديس، وباب النصر، وباب الجابية.
وعظم الامر بسوق الخيل وتضاعف الخلق وكثر الناس، ووضعت الجنازة هناك وتقدم للصلاة عليه هناك أخوه زين الدين عبد الرحمن، فلم قضيت الصلاة حمل إلى مقبرة الصوفية فدفن إلى جانب أخيه شرف الدين عبد الله رحمهما الله، وكان دفنه قبل العصر بيسير، وذلك من كثرة من يأتي ويصلي عليه من أهل البساتين وأهل الغوطة وأهل القرى وغيرهم، وأغلق الناس حوانيتهم ولم يتخلف عن الحضور إلا من هو عاجز عن الحضور، مع الترحم والدعاء له، وأنه لو قدر ما تخلف، وحضر نساء كثيرات بحيث حزرن بخمسة عشر ألف امرأة، غير اللاتي كن على الاسطحة وغيرهن، الجميع يترحمن ويبكين عليه فما قيل.
وأما الرجال فحرزوا بستين ألفا إلى مائة ألف إلى أكثر من ذلك إلى مائتي ألف وشرب جماع الماء الذي فضل من غسله، واقتسم جماعة بقية السدر الذي غسل به، ودفع في الخيط الذي كان فيه الزئبق الذي كان في عنقه بسبب القمل مائة وخمسون درهما، وقيل إن الطاقية التي كانت على رأسه دفع فيها خمسمائة درهما.
وحصل في الجنازة ضجيج وبكاء كثير، وتضرع
وختمت له ختمات كثيرة بالصالحية وبالبلد، وتردد الناس إلى قبره أياما كثيرة ليلا ونهارا يبيتون عنده ويصبحون، ورئيت له منامات صالحة كثيرة، ورثاه جماعة بقصائد جمة. انتهى
أطنبت قليلا عند الكلام فى مذهب امام أحمد بن حنبل لأن كثيرا من الوهابية ينتمون الى هذا المذهب وبعضهم على جهل بل يزعمون أن هذا المذهب هو ما عليه سلف الأمة قاطبة.
وأما قول الألباني من أن جمهور السلف على كراهة القراءة قد كذبه ابن القيم الجوزية كما تقدم.
وأما تضعيفه لحديث طلحة, هذا من غرائب وعجائب هذا الانسان, السؤال هل انفرد هذا الحديث بهذا الاسناد حتى يحكم لمتن الحديث بالضعف؟
وهذا الحديث أخرجه الطبراني فى الكبير, وأبو داود فى الجنائز. وابن أبي عاصم فى السنة من طريق " موسى بن هارون ثنا عمر بن زرارة الحدثيثنا عيسى بن يونس عن سعيد بن عثمان البلوي عن عروة بن سعيد الأنصاري عن أبيه عن حصين" وقال الهيثمي فى مجمع الزوائد الزوائد هو حسن انشاء الله.
وأما قول الألباني من أن عروة بن سعيد الأنصارى وأبيه مجهول, هكذا قال الحافظ فى التقريب, لكن لهم متابعات.
أخرج الطبراني فى الكبير قال : "حدثنا الحسن بن جرير الصوري ثنا هشام بن خالد الدمشقي ثنا عبدربه بن صالح عن عروة بن رويم عن أبي مسكين عن طلحة" وذكر الحديث. قال الهيثمي فى مجمع الزوائد رواه الطبراني مرسلا, وعبدربه بن صالح لم أعرفه وبقية رجاله وثقوا. وعبد ربه هذا ذكره البخاري فى التاريخ ولم يذكره بجرح ولا تعديل, بل ذكره ابن حبان فى الثقات.
قال ابن سعد فى الطبقات الكبرى:
طلحة بن البراء بن عمير
ابن وبرة بن ثعلبة بن غنم بن سري بن سلمة بن أنيف بن جشم بن تميم بن عوذ مناة بن ناج بن تيم بن أراشة بن عامر بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي. وله حلف في بني عمرو بن عوف من الأنصار، وهو الذي قال له النبي، صلى الله عليه وسلم: اللهم ألق طلحة وأنت تضحك إليه وهو يضحك إليك.
قال: أخبرني بنسب طلحة وقصته هذه هشام بن محمد بن السائب الكلبي.
وهشام بن محمد بن السائب الكلبى ضعفوه بغير دليل, وهذا الجرح غير مفسر لا نقبله أبدا وغاية ما قالوا فيه أنه شيعي, لأن ابن عساكر قال رافضي ليس بثقة. السؤال: هل التشيع جرح؟ قلت لا والف لا, وسأفرد هذه النقطة ببحث خاص انشاء الله.
وأخرج هذا الحديث أيضا أبو نعيم من طريق أبي معشر عن محمدبن كعب عن طلحة بن البراء. الخ نقل عنه الحافظ فى الاصابة.وأبو معشر هذا ضعفوه.
والحديث يتقوى بمجموع طرقه, لذلك حكم عليه الحافظ الهيثمى بالحسن, وهذا هو الصواب, والله أعلم.
والى هنا قد نسفنا فتاوى شيوخ الوهابية نسفا فنذرناها قاعا صفصفا لا ترى فيها عوجا ولا أمتا.
والله الموفق للصواب .












 ***التوقيـــع  ***

ربنــــــــــــــــــــــا ..
رضــــــــــــــــــــــاك
ورحمتـــــــــــــــــــك
وكـــــــــــــــــــرمـك

عرض البوم صور ريان   رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها ريان
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
الزاوية التجانية بتماسين ودورها الاجتماعي معالم وزوايـــا تجـــانية ريان 0 4105 10-08-2014 02:48 PM
التصوف واللآثار المترتبة عنه نافذة حول التصوف الاسلامي حسام دياب 1 3207 10-02-2014 09:50 PM
حكم الدعاء للميت بعد دفنه المنتــــــدى الاسلامي ريان 1 6347 02-12-2014 09:49 PM
ما هي الطريقة التجانية الفتـح الرباني في الطريقة التجانية ريان 0 5178 02-12-2014 12:48 AM
معادلات الصوفية ، الوهابية ، الشيعة منتدى الدفاع عن الصوفية والطريقة التجانية عيسى 1 3582 09-15-2013 12:05 AM

قديم 02-12-2014   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريان

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 933
المشاركات: 154 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ريان المنتدى : المنتــــــدى الاسلامي
افتراضي رد: حكم الدعاء للميت بعد دفنه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله على نعمة الاسلام والسنة التي من الله بهما علينا وجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم












 ***التوقيـــع  ***

ربنــــــــــــــــــــــا ..
رضــــــــــــــــــــــاك
ورحمتـــــــــــــــــــك
وكـــــــــــــــــــرمـك

عرض البوم صور ريان   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الى من جعل رفع اليدين بالدعاء بدعة : رفعهما من اسباب استجابة الدعاء Admin منتدى الدفاع عن الصوفية والطريقة التجانية 3 02-06-2013 02:52 PM
الدعاء الذى يخافه الشيطان أبوبكر مصطفى عوض الكريم أذكار وأدعية اسلامية 1 04-03-2012 12:25 PM
فضل الدعاء ادابه اوقاته الشريف غربي المنتــــــدى الاسلامي 0 10-28-2009 03:36 PM
الاخ ابو الفاتح يعتذر عن تغيبه و يطلب منكم الدعاء الشريف غربي منتدى الترحيب والمناسبات 2 10-20-2009 06:33 PM
الدعاء لأختنا ام محمد الحبيب زوجة مشرفنا ابومحمد الحبيب بالشفاء العاجل ابومحمد التجاني التجانيون .. أنباء وفعاليات 10 10-06-2009 05:53 PM