انضم الى مجموعة التجانية أونلاين على الفيس بوك


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تبليغ عن مشاركة بواسطة محمد عبدالجواد محمد جاد ع ( الكاتب : محمد عبدالجواد محمد جاد ع )       :: التّوجيهات القرآنيّة والنّبويّة في تحريك القلوب الرّحيمة من أهل الأُمّة الإسلاميّة لم ( الكاتب : سليم رحموني )       :: التّوجيهاتوب الرّح القرآنيّة والنّبويّة في تحريك القليمة من أهل الأُمّة الإسلاميّة لم ( الكاتب : سليم رحموني )       :: السنة الهجرية الجديدة ( الكاتب : أبوبكر مصطفى عوض الكريم )       :: حرمة قديمة ليوم عاشوراء وفضائل عظيمة ( الكاتب : سليم رحموني )       :: لقاء الشاعر النابغة الجعدي بالرسول عليه الصلاة و السلام ( الكاتب : ابوعمارياسر )       :: المواعظ المفيدة لمناسبة واحدة في مناسبات عديدة بحلول رأس السَّنة الهجريّة الجديدة ( الكاتب : سليم رحموني )       :: إضاءات وإرشادات في آداب استقبال الحجيج بالتّهاني والتّبريكات ( الكاتب : سليم رحموني )       :: فرعون ذو الاوتاد - اعجاز قرآني تاريخي ( الكاتب : ابوعمارياسر )       :: الشجرة الملعونة التي ذكرت في القران الكريم ( الكاتب : ابوعمارياسر )      


العودة   منتديات التجانية أونلاين > :::الاســـــــــلام .. الـــديـــــــــن الحــــــق ::: > منتدى أهل البيت و الصحابة رضوان الله عليهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-24-2013   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Admin

البيانات
التسجيل: Mar 2009
العضوية: 1
المشاركات: 1,281 [+]
بمعدل : 0.33 يوميا
اخر زياره : [+]
الاقامه : تغزوت - الوادي - الجزائر
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Admin غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى أهل البيت و الصحابة رضوان الله عليهم
جديد آل البيت

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم

آل البيت


ذكر الحافظ ابن حجر في فتح الباري عند شرحه حديث البخاري: قَدْ عَلِمْنَا كَيْفَ نُسَلّمُ عَلَيْكَ فَكَيْفَ نُصَلّي عَلَيْكَ قَالَ فَقُولُوا اللَّهُمَّ صَلّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ: « قيل أصل " آل " أهل قلبت الهاء همزة ثم سهلت ولهذا إذا صغر رد إلى الأصل فقالوا أهيل، وقيل بل أصله أول من آل إذا رجع، سمي بذلك من يئول إلى الشخص ويضاف إليه، ويقويه أنه لا يضاف إلا إلى معظم فيقال آل القاضي ولا يقال آل الحجام بخلاف أهل، ولا يضاف آل أيضا غالبا إلى غير العاقل ولا إلى المضمر عند الأكثر، وجوزه بعضهم بقلة، وقد ثبت في شعر عبد المطلب في قوله في قصة أصحاب الفيل من أبيات " وانصر على آل الصليب وعابديه اليوم آلك". وقد يطلق آل فلان على نفسه وعليه وعلى من يضاف إليه جميعا وضابطه أنه إذا قيل فعل آل فلان كذا دخل هو فيهم إلا بقرينة، ومن شواهده قوله صلى الله عليه وسلم للحسن بن علي: "إنا آل محمد لا تحل لنا الصدقة"، وإن ذكرا معا فلا، وهو كالفقير والمسكين، وكذا الإيمان والإسلام والفسوق والعصيان»اهـ.

ثم قال الحافظ ابن حجر: «واختلف في المراد بآل محمد في هذا الحديث، فالراجح أنهم من حرمت عليهم الصدقة، وقد تقدم بيان الاختلاف في ذلك واضحا في كتاب الزكاة، وهذا نص عليه الشافعي واختاره الجمهور، ويؤيده قول النبي صلى الله عليه وسلم للحسن بن علي « إنا آل محمد لا تحل لنا الصدقة » وقد تقدم في البيوع من حديث أبي هريرة، ولمسلم من حديث عبد المطلب بن ربيعة في أثناء حديث مرفوع « إن هذه الصدقة إنما هي أوساخ الناس وإنها لا تحل لمحمد ولا لآل محمد » وقال أحمد: المراد بآل محمد في حديث التشهد أهل بيته، وعلى هذا فهل يجوز أن يقال أهل عوض آل؟ روايتان عندهم. وقيل المراد بآل محمد أزواجه وذريته لأن أكثر طرق هذا الحديث جاء بلفظ « وآل محمد » وجاء في حديث أبي حميد موضعه « وأزواجه وذريته » فدل على أن المراد بالآل الأزواج والذرية، وتعقب بأنه ثبت الجمع بين الثلاثة كما في حديث أبي هريرة، فيحمل على أن بعض الرواة حفظ ما لم يحفظ غيره فالمراد بالآل في التشهد الأزواج ومن حرمت عليهم الصدقة ويدخل فيهم الذرية، فبذلك يجمع بين الأحاديث.

وقد أطلق على أزواجه صلى الله عليه وسلم آل محمد في حديث عائشة « ما شبع آل محمد من خبز مأدوم ثلاثا » وقد تقدم ويأتي في الرقاق، وفيه أيضا من حديث أبي هريرة «اللهم اجعل رزق آل محمد قوتا» وكأن الأزواج أفردوا بالذكر تنويها بهم وكذا الذرية، وقيل المراد بالآل ذرية فاطمة خاصة حكاه النووي في" شرح المهذب". وقيل هم جميع قريش حكاه ابن الرفعة في "الكفاية". وقيل المراد بالآل جميع الأمة أمة الإجابة.

وقال ابن العربي: مال إلى ذلك مالك واختاره الأزهري وحكاه أبو الطيب الطبري عن بعض الشافعية ورجحه النووي في شرح مسلم، وقيده القاضي حسين والراغب بالأتقياء منهم، وعليه يحمل كلام من أطلق، ويؤيده قوله تعالى{إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلا المُتَّقُونَ}[الأنفال:34] وقوله صلى الله عليه وسلم «إن أوليائي منكم المتقون » وفي "نوادر أبي العيناء" إنه غض من بعض الهاشميين فقال له أتغض مني وأنت تصلي علي في كل صلاة في قولك اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، فقال: إني أريد الطيبين الطاهرين ولست منهم.

ويمكن أن يحمل كلام من أطلق على أن المراد بالصلاة الرحمة المطلقة فلا تحتاج إلى تقييد، وقد استدل لهم بحديث أنس رفعه « آل محمد كل تقي » أخرجه الطبراني ولكن سنده واه جدا. وأخرج البيهقي عن جابر نحوه من قوله بسند ضعيف»اهـ كلام ابن حجر.

وقال القرطبي في تفسيره قوله تعالى: {من آل فرعون } "آل فرعون" قومه وأتباعه وأهل دينه وكذلك آل الرسول صلى الله عليه وسلم من هو على دينه وملته في عصره وسائر الأعصار سواء كان نسيبا له أو لم يكن. ومن لم يكن على دينه وملته فليس من آله ولا أهله وإن كان نسيبه وقريبه. خلافا للرافضة حيث قالت: إن آل الرسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة والحسن والحسين فقط. دليلنا قوله تعالى {وأغرقنا آل فرعون}[البقرة: 50]{أدخلوا آل فرعون أشد العذاب}[غافر: 46] أي آل دينه إذ لم يكن له ابن ولا بنت ولا أب ولا عم ولا أخ ولا عصبة ولأنه لا خلاف أن من ليس بمؤمن ولا موحد فإنه ليس من آل محمد وإن كان قريبا له ولأجل هذا يقال إن أبا لهب وأبا جهل ليسا من آله ولا من أهله وإن كان بينهما وبين النبي صلى الله عليه وسلم قرابة ولأجل هذا قال الله تعالى في ابن نوح{إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح}[هود: 46]، وفي صحيح مسلم عن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم جهارا غير سر يقول: «ألا إن آل أبي- يعني فلانا - ليسوا لي بأولياء إنما وليي الله وصالح المؤمنين» وقالت طائفة: آل محمد أزواجه وذريته خاصة لحديث أبي حميد الساعدي أنهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك؟ قال: «قولوا اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد» رواه مسلم، وقالت طائفة من أهل العلم: الأهل معلوم والآل الأتباع، والأول أصح لما ذكرناه ولحديث عبدالله بن أبي أوفى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه قوم بصدقتهم قال: «اللهم صل عليهم» فأتاه أبي بصدقته فقال: «اللهم صل على آل أبي أوفى» اهـ












 ***التوقيـــع  ***



صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


نعتز باشتراككم ضمن صفحة التجانية اونلاين على اليوتيوب

عرض البوم صور Admin   رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها Admin
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
حول إنعقاد الملتقى الدولي السنوي للشيخ سيدي عبد... التجانيون .. أنباء وفعاليات Admin 0 6103 07-21-2016 03:24 PM
انها ليلة الفتح الأكبر لسيدنا الشيخ القطب... التجانيون .. أنباء وفعاليات عيسى 1 7064 11-29-2015 07:55 PM
وفاة الشيخ تجاني سيدي الحاج بن الخليفة الأسبق... التجانيون .. أنباء وفعاليات Admin 0 5483 11-27-2015 08:56 PM
كل التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك منتدى الترحيب والمناسبات تلميذ أبو الفتح 1 6291 09-26-2015 06:23 PM
الشيخ محمد اصف بن العلامة مصطفى طه الخزرجي التجاني أقطاب الطريقة التجانية وأعلامها محب الشيخ التجاني 2 8079 08-08-2015 02:45 PM

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضائل اهل البيت الشريف الحسني منتدى أهل البيت و الصحابة رضوان الله عليهم 2 01-28-2011 07:22 PM
أهل البيت في اللغة والإصطلاح Admin منتدى أهل البيت و الصحابة رضوان الله عليهم 0 02-18-2010 02:20 PM
بعض علامات ال البيت الشريف غربي منتدى أهل البيت و الصحابة رضوان الله عليهم 3 12-08-2009 08:54 AM
أهل البيت أمان أهل الأرض ما تمسكوا بهم القديمي المنتــــــدى الاسلامي 2 11-13-2009 09:45 PM