انضم الى مجموعة التجانية أونلاين على الفيس بوك


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: شركة دريم هاوس ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة دريم هاوس لتنظيف المنازل بالرياض ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة دريم هاوس لجلي البلاط ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة دريم هاوس لتنظيف الفلل ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة دريم هاوس لتنظيف المجالس بالرياض ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة دريم هاوس لعزل الفوم ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة تسليك مجارى بالرياض دريم هاوس ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة تنظيف فلل بالرياض دريم هاوس ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة تنظيف بالرياض دريم هاوس ( الكاتب : ريماس هيثم )       :: شركة تنظيف مجالس بالرياض دريم هاوس ( الكاتب : ريماس هيثم )      


العودة   منتديات التجانية أونلاين > ::: المنتدى الأدبي والعلمي ::: > في رحاب اللغة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ 4 أسابيع   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محب مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابوعمارياسر

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 1778
المشاركات: 280 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابوعمارياسر متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : في رحاب اللغة العربية
Lightbulb حكمة نفيسة من كتاب الحيوان " للجاحظ"

قالوا : بعض القتل إحياء للجميع . وبعض العفو إغراء ، كما أنّ بعض المنع إعطاء ، ولا خير فيمن كان خيره محضا ، وشرّ منه من كان شرّه صرفا ، ولكن اخلط الوعد بالوعيد ، والبشر بالعبوس ، والإعطاء بالمنع ، والحلم بالإيقاع ، فإنّ الناس لا يهابون ولا يصلحون إلّا على الثّواب والعقاب ، والإطماع والإخافة . ومن أخاف ولم يوقع وعرف بذلك ، كان كمن أطمع ولم ينجز وعرف بذلك ، ومن عرف بذلك دخل عليه بحسب ما عرف منه . فخير الخير ما كان ممزوجا ، وشرّ الشرّ ما كان صرفا ، ولو كان النّاس يصلحون على الخير وحده لكان الله عزّ وجلّ أولى بذلك الحكم .

وفي إطباق جميع الملوك وجميع الأئمة في جميع الأقطار وفي جميع الأعصار على استعمال المكروه والمحبوب ، دليل على أنّ الصواب فيه دون غيره . وإذا كان الناس إنما يصلحون على الشّدّة واللين ، وعلى العفو والانتقام وعلى البذل والمنع ، وعلى الخير والشرّ ، عاد بذلك الشرّ خيرا وذلك المنع إعطاء وذلك المكروه محبوبا . وإنّما الشأن في العواقب ، وفيما يدوم ولا ينقطع وفيما هو أدوم ، ومن الأنقطاع أبعد .
من كتاب ( الحيوان ) للجاحظ ( ١٥٩ هـ - ٢٥٥ هـ )












عرض البوم صور ابوعمارياسر   رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها ابوعمارياسر
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
البخيل والكريم لمولانا العمراني نافذة حول التصوف الاسلامي ابوعمارياسر 0 36 08-08-2020 12:20 AM
حكم الجمع بين الأضحية والعقيقة ســــــــؤال .. وجــــــواب ابوعمارياسر 0 82 07-18-2020 11:11 PM
هل الكأس اسم مذكر أم مؤنث ؟ في رحاب اللغة العربية ابوعمارياسر 0 97 07-17-2020 06:05 PM
فوائد السفر للامام الشافعي منتدى الشعر الفصيح و الخواطر الشعرية ابوعمارياسر 0 99 07-17-2020 05:58 PM
الفرق بين فك رقبة وتحرير رقبة المنتــــــدى الاسلامي ابوعمارياسر 0 112 07-17-2020 12:47 PM

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع