انضم الى مجموعة التجانية أونلاين على الفيس بوك


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تحطمت الخرافة الداروينية ببرهان الخنفساء المدفعية ( الكاتب : ابوعمارياسر )       :: تطور المنهج التاريخي عند العرب ( الكاتب : ابوعمارياسر )       :: تذكيرُ عبادِ الله بفضلِ لا حَوْل ولا قُوّةَ إلاّ بالله ( الكاتب : سليم رحموني )       :: افضل عروض ايباد ابل والتابلت ( الكاتب : سحرعلى )       :: افضل عروض جوالات الايفون وسامسونج ( الكاتب : سحرعلى )       :: غير المغضوب عليهم ( الكاتب : ابوعمارياسر )       :: تطبيق للقرآن الكريم 2020 ( الكاتب : ابوعمارياسر )       :: حوار الصحابي بن قيس مع الرسول ( الكاتب : ابوعمارياسر )       :: حُسْن الظَّنّ بالله تعالى من أعظم أسباب رَفْع البلاء ودَفْع الوباء ( الكاتب : سليم رحموني )       :: الفقير و الخرساني ( الكاتب : ابوعمارياسر )      


العودة   منتديات التجانية أونلاين > ::: المنتدى الأدبي والعلمي ::: > في رحاب اللغة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-17-2019   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
محب مميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابوعمارياسر

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 1778
المشاركات: 318 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابوعمارياسر متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : في رحاب اللغة العربية
Lightbulb معاني الكبير في القرآن الكريم

الكبير في القرآن
ذكر أهل التفسير أن الكبير في القرآن على تسعة أوجه :
أحدها : العظيم . ومنه قوله تعالى في سورة النساء : "إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا" ، وفي العنكبوت : "وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ " .
والثاني : الشديد . ومنه قوله تعالى في بني إسرائيل : "وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلَّا طُغْيَانًا كَبِيرًا " .
والثالث : الثقيل . ومنه قوله تعالى في البقرة : " وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ " ، وفي الأنعام : " وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ " أي: ثقل،.
والرابع : الكثير . ومنه قوله تعالى في البقرة : " وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ " أي: مالا قليلا أو كثيرا، ويجوز أن يكون أراد صغيرا أو كبيرا في القدر ، وفي براءة: " وَلَا يُنْفِقُونَ نَفَقَةً صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً وَلَا يَقْطَعُونَ وَادِيًا إِلَّا كُتِبَ لَهُمْ " .
والخامس : العالي في السن (المسن) ومنه قوله تعالى في البقرة : " وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ " ،
والسادس : العالي في العلم والرأي . ومنه قوله تعالى في يوسف : " قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُمْ مَوْثِقًا مِنَ اللَّهِ " ، أي : كبيرهم في الرأي والعلم ولم يكن أكبرهم في السن هكذا قيل،
والسابع: الكبير في أسماء اللَّه تعالى، ومنه قوله تعالى في سورة الرعد : " عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ " ، وقوله: " إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا "
والثامن: الكبرياء وهو بمعنى الغلبة والسلطان، قال الله في يونس: " وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ " يعني: السلطان والملك والغلبة، وقوله في الجاثية: " وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ " يعني: الملك والسلطان.
والتاسع: من الطويل، ومنه قوله تعالى في الملك: " فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ" قالوا معناه الطويل واستعمال الطول المراد أنه ضلال يستمر صاحبه عليه ولا يفارقه.

* * مقتبس بتصرف من كتاب نزهة الاعين النواظر لأبن الجوزي .












عرض البوم صور ابوعمارياسر   رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها ابوعمارياسر
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
تحطمت الخرافة الداروينية ببرهان الخنفساء المدفعية المنتـــــدى التعليـــمي ابوعمارياسر 0 10 01-17-2021 12:46 AM
تطور المنهج التاريخي عند العرب منتدى التبادل الثقافي ابوعمارياسر 0 18 01-15-2021 11:56 AM
غير المغضوب عليهم نقـــــــاش حـــــــر ابوعمارياسر 0 173 01-11-2021 11:56 PM
تطبيق للقرآن الكريم 2020 منتدى الجوال والاتصالات ابوعمارياسر 0 174 01-11-2021 01:42 AM
حوار الصحابي بن قيس مع الرسول منتدى أهل البيت و الصحابة رضوان الله عليهم ابوعمارياسر 0 186 01-09-2021 11:31 AM

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع